26 تشرين2/نوفمبر 2015

" أزمة وتعدى .. شدو الحيل "

سلسلة

" أبو فلان وحقوق الإنسان "

العدد رقم (19)

" أزمة وتعدى .. شدو الحيل "

أخواتى وأحبابى:

أرسل إليكم سلامى وأتمنى أيامًا سعيدة لأهل البلد، اعذرونى لتأخرى فى إرسال خطاباتى خلال الفترة الماضية نظرًا لمرورى بضائقة مالية وانهيار الحياة من حولى، واستبدالها بعالم قاسٍ مرعب لم أره منذ دخولى هذه المدينة.

حينما أذهب لعملى فى بناء إحدى العمائر أو تطهير مجارى البيوت، أشتاق إلى الزرع وقعدة العصرية على رأس الحقل وحكايات عمى "سعيد" عن الضريح والمولد، وأتمنى العودة إلى القرية لأتونس بأيامكم الهانئة.

العسكر هنا لا يرحمون أحدًا، فعندما يروننا جالسين على الرصيف يصادرون فؤوسنا وغلقاننا، ويلفقون محاضر تسول لنا، ويرموننا بالحجز شهورًا، وحينها يتذكرون أسماءنا، ينادون علينا كأننا منسيون أو جيف، ويضربوننا بالكرابيج على وجوهنا، ويتركوننا فى الشوارع بعد الإفراج عنا كالبغايا، ويهددوننا إذا رأونا مرة أخرى بالقتل والسحل، أفكر كثيرًا بالعودة إليكم، لكنى أعرف أن القرية تضيق على من فيها، فبالله عليكم دلونى أين أذهب من قدرى؟

أهلى وأبنائى:

عندما أتفرج على التلفاز آخر الليلة فى مقهى العمال أحس بالغثيان، فالمذيعون يسبون المتفرجين ويصفوننا بالكلاب، والبلطجية يفرضون الإتاوات على النساء اللائى يمررن دون محرم، ومع ذلك لا أستطيع مفارقة الحى لأن الأحياء الأخرى تغرق فى الفوضى والقهر.

أبحث كل يوم عن فرصة عمل أو يومية كى أسد رمقى، فاعذرونى لتأخرى فى إرسال الشهرية لإعانتكم على المعايش.

منامتى ضاقت علىّ، وحين يقتلنى المغص لا أجد دواءً ولا طبيبًا، ولولا وجود جارى "حسن" الذى يغلى الينسون ويداونى، لكنت الآن جثة منقولة فى صمت إلى مقابركم. 

تمر المدينة هذه الأيام بهيصة وزنبليطة وأحزاب وانتخابات ودساتير وتعيين رؤساء ومجالس وهدم بيوت وإزالة صور وشعارات كانت معلقة من شباب طاهر للدفاع عن حقوقنا، لكن الظروف تغيرت والظلم زاد والأفواه تكممت، فلن أستطيع التحدث إليكم كثيرًا، لكن قريبًا سوف أعود إليكم محملًا بالخير وكلى أمل، أوصيكم بتنظيم أنفسكم للدفاع عن حقوقكم، لا تتخلوا عن مواقعكم؛ لأن كلاب السلطة يستعدون للانقضاض عليكم، فبالله عليكم واصلوا مقاومتكم وكفاحكم من أجل مستقبل يتمتع فيه أهالينا بالكرامة والمساواة.

                                                                     وفى السلام ختام

                                                                    أخوكم أبو فلان

لمزيد من الاطلاع على الأعداد السابقة من سلسلة "أبو فلان" يمكنكم زيارة الرابط التالى:

http://www.lchr-eg.org/abo-folan-and-human-rights.html

 

مركز الأرض منظمة غير حكومية

تقدم الدعم والمساندة والمشورة

لصغار الفلاحين والصيادين والعمال

من أجل مستقبل أفضل لحياتهم