05 شباط/فبراير 2015 كتبه 

عام حافل بالأحداث والقضايا نشاط «الأرض» عام 2014

تقديم

 كشفت الأحداث التى جرت فى مصر خلال عام 2014 عن تعقيد المشهد السياسى ، فبعد أن تمكن الشعب المصرى من إزاحة عصابة مبارك فى عام 2011 وإزاحة بديلهم السياسى (الإخوان المسلمين) عام 2013 اتضح إمكانية إقامة نظام سياسى أكثر عدلاً وإنسانية.

ورغم الصورة الوردية لما جرى منذ يناير 2014 حتى اليوم فى المشهد العام لكن هناك مواطنين دفعوا ثمن ذلك سواء من دمائهم أو حريتهم ، وبصرف النظر عن خطة الخديعة التى اتبعتها السلطات منذ خروج المواطنين إلى الشوارع فى يناير لكن الشاهد يؤكد كل يوم ضعف هذا النظام ، رغم استخدامه كافة وسائل القهر لإجهاض أحلام المواطنين فى العيش والحرية.

وقد أسهبت تقارير ودراسات كثيرة فى تحليل المشهدين السياسى والاقتصادى فى مصر ولن نتعرض لها فى تقريرنا لخروجها عن موضوع تقريرنا.

ومن جانب آخر تعرضت منظمات المجتمع المدنى خلال العام للعديد من التحرشات من جانب السلطة فى محاولة منها لإضعاف دورها سواء أكان ذلك من خلال تهديدات مباشرة أم دخول مقراتها والقبض على ناشطيها.

وسط هذا المناخ قام مركز الأرض بعمله خلال العام المنصرم لاستكمال المهام الملقاة على عاتقة والتى أهمها دعم حقوق الفلاحين فى التنظيم والحياة الكريمة والحيازة الآمنة وذلك من خلال أنشطته العديدة المتعلقة بالدعم القانونى وتنظيم الدورات والندوات وإصدار بعض التقارير والتعريفات لتوعيتهم بحقوقهم وتحسين أدائهم فى الدفاع عن مصالحهم.

وسوف يستعرض هذا التقرير سريعًا بعضًا من هذه الأنشطة ثم يعرج سريعًا على أهم المعوقات التى واجهت المركز وينهى التقرير بتصور لخطة نشاط 2015 ، وينتهى التقرير بعدد من الملاحق التى تبين دور المتطوعين فى دعم المركز خلال العام.

ويهمنا فى هذا الإطار أن نتوجه بالشكر والتقدير لكل أصدقاء المركز والنقابات الفلاحية التى شاركت معنا لاستكمال نشاطنا والذى لولا جهودهم ما كان لنشاط المركز أن يستمر.

 

وختامًا يأمل المركز بمناسبة حلول عام جديد بأن تشع شمس الحرية والعدالة على ربوع بلادنا وأن ينعم سائر البشر بالأمان والسلام.