25 حزيران/يونيو 2016

فى زمن العبث: الفساد يحاكم رموز العدالة وشبه الحكومة تتنازل عن أراضينا للأجانب والسجون تمتلئ بالأبرياء

فى زمن العبث:

الفساد يحاكم رموز العدالة

وشبه الحكومة تتنازل عن أراضينا للأجانب

والسجون تمتلئ بالأبرياء

فى الوقت الذى يدافع فيه إعلام السيسى عن قراره بالتنازل عن أراضينا لمملكة السعودية (جزيرتى تيران وصنافير) يقوم محامى شبه حكومة الدولة بالطعن على حكم المحكمة القاضى بمصرية الجزيرتين ليثبتوا بالفعل إنتمائهم وتبعيتهم لدولة أجنبية!

فى نفس الوقت يقوم ممثلى هذه الحكومة بالتواطئ مع الفاسدين ليهدروا أراضى المصريين  لصالح شركات وأباطرة الأراضى بمحافظات كثيرة خاصة بمنطقة وادى النطروان بالبحيرة والتى تؤكد تقارير عديدة أن جملة الأراضى المنهوبة وصلت لأكثر من نصف مليون فدان.

وتواصلاً مع سياسات دعم الفساد تقوم حكومة السيسى بمحاكمة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات لقيامه بنشر تقرير يفيد تزايد الفساد الحكومى بمعدلات خرافية وصلت إلى 600 مليار جنيه رغم أن إعلامه المزيف يدعى مقاومته للفساد، كما تقوم بحبس الآلاف المعارضين بتهم مثل التظاهر والإضراب أو ممارسة حقوقهم فى الدفاع عن مصالحهم وتفرض القيود على ممارسة الأحزاب والنقابات والجمعيات لنشاطها وتنكل بأعضائها وتهددهم بالحبس.

وفى سياق آخر يؤكد مركز الأرض أنه ورغم توافر عنصر الأرض والشعب لبلادنا العزيزة لكن المحروسة لازالت شبه دولة لأن حكومتها الراهنة ليست حكومة حقيقية بل شبه حكومة لأنها تصدر تصريحات لمقاومة الفساد والإنحياز لمصالح جموع المصريين وتقوم فى نفس الوقت بالدفاع عن أحقية حكومات ودول أجنبية فى ثرواتنا وأراضينا ضد مصالح غالبية المصريين. ومؤخرًا تلقى المركز شكوى مئات الفلاحين من البحيرة تفيد فرض ممثلى الحكومة بوزارة الزراعة والرى والكهرباء إتاوات على صغار المزارعين بمنطقة وادى النطروان حيث يقومون بتحصيل ثمن الأرض أكثر من مرة ويفرضون رسوم لاستهلاك الكهرباء تصل إلى عشرة أضعاف ما كانت عليه عام 2011 حيث يدفع الفلاح عن القطعة التى لا تزيد عن 2.5 فدان مبلغ يزيد عن ألف جنيه كل عام بدلاً من 75 جنيه للفدان عام 2011.

هذا خلاف عدم وصول المياه لأراضى صغار المزارعين بقرى الهدى والصفا والمروة وعشرات القرى الأخرى بمنطقة وادى النطروان بسبب حبسها فى أوائل الترع لرى أراضى كبار الملاك وأصحاب المصانع التى يمتلكها أباطرة الفساد.

وتؤكد الشكاوى أن وزرات الكهرباء والضرائب العقارية والزراعة يتصارعون على الجباية المفروضة على الفلاحين لدرجة قيامهم بتهديد الفلاحين بالحبس فى حالة عدم تمكنهم من دفع ثمن استهلاك الكهرباء ومن يرفض الدفع لا يتم تسليمه السماد ويتم قطع المياه عن أرضه ذلك على الرغم من تضارب كشوفات حساب واستهلاك محولات الكهرباء وورود مغالة فى التقدير ولا توجد معايير واضحة أو واحدة للمحاسبة ولا قراءات للعدادات ويتم التقدير بشكل جزافى لدرجة أن أحد صغار المزارعين مطالب بدفع مبلغ 13 ألف جنيه استهلاك كهرباء لرى أرضه الزراعية التى لا تزيد عن فدادين ونصف.

وتعود مشكلة نقص المياه وارتفاع أسعاردها طبقًا للشكاوى إلى أن هناك سوء توزيع وفساد فى التوزيع، كما أن مهندسين الرى يفتحون البوابات لرى أراضى كبار الملاك ويمنعوها عن أراضى صغار المزارعين بالمخالفة للقانون، وكذا عدم قيام المسئولين بصيانة المحولات لزيادة قدرتها وكفاءتها رغم أن الأراضى المستصلحة زادت فى العشرين عام الأخيرة بأكثر من 50% عن المساحات التى كان من المفروض أن ترويها هذه المحولات.

تقول أحدى الشكاوى:

"الأرض بارت والزرع اتحرق والحكومة مشغولة بالدفاع عن سعودية تيران وصنافير، مفيش جديد يا أستاذ، الموظفين دول زى اللى قبلهم استغلالهم متواصل لينا بصرف النظر عن كونهم وطنيين أو تابعين للسعودية أو غيرها من الدول".

وأمام ضعف نقابة الفلاحين بالمنطقة ومحاولات الأمن الوطنى إجهاض عملها وتهديد قيادتها بات وضع الفلاحين فى حالة مزرية وقد يسفر عن إنفجار يأكل الأخضر واليابس، ويعمل المركز مع بعض قيادات الفلاحين بهذه القرى لتكوين تحالف يهدف لإجبار ممثلى شبه الحكومة على تمليك الأرض لصغار المزارعين واعفاءهم من رسوم رى الأرض والغرامات المتوالية التى يعجزون عن دفعها.

ويطالب المركز مؤسسات المجتمع المدنى بالتضامن مع صغار الفلاحين لتمليكهم أراضيهم ومنازلهم وإعفاءهم من أقساط الأرض والكهرباء وكفالة الخدمات الإنسانية للحياة الكريمة ودعم حقهم فى التنظيم تحقيقًا لشعارات ثورة يناير فى العيش والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

المجد للشهداء

عاش كفاح الشعب المصري

مركز الأرض : 76 شارع الجمهورية شقة 67 ـ الدور الثامن بجوار جامع الفتح ـ الأزبكية -القاهرة

ت:27877014     ف:25915557

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.:    بريد إلكترونىwww.lchr-eg.orgموقعنا على الإنترنت

http://www.facebook.com/pages/Land-Centre-for-Human-Rights-LCHR/318647481480115صفحتنا على الفيس بوك:  :

صفحتنا على تويتر : https://twitter.com/intent/user?profile_id=98342559&screen_name=lchr_eg&tw_i=321605338610688000&tw_p=embeddedtimeline&tw_w=321586199514976256

سكايب:land.centre.for.human.rights