01 تشرين2/نوفمبر 2015

فى لقاء مركز الأرض بفلاحين فايد: المعارك الوهميه والمشهد الراهن وأليات الخروج من الازمة

فى لقاء مركز الأرض بفلاحين فايد:

المعارك الوهميه

والمشهد الراهنوأليات الخروج من الازمة

عقد مركز الأرض يوم الاربعاء الماضى لقاء مع صغار الفلاحين بجمعية تنمية المجتمع المحلى بفايد بالاسماعيلية وحضره عدد من القيادات الفلاحية وممثلى النقابات المستقلة وبعض الجمعيات الزراعية والأهلية بالمحافظات ، وذلك بهدف إجراء مناقشات مفتوحة حول مشاكل الفلاحين و الازمة التى تعيشها المحروسة والبرامج والحلول لتجاوزها وبناء مستقبل أفضل لبلادنا .

وأكد الحاضرون على أنه ومنذ أوائل 2011 ويعد سقوط نظام المخلوع فى 28 يناير وهروب قوات الشرطة من الأقسام وترك الشوارع والمنازل والمصالح الحكومية والخاصة للمواطنين لحمايتها دأب حكام مصر على الهاء المواطنين فى قضايا فرعية يثيرها الإعلام التابع لهم بهدف أفقاد المواطنين الأمل فى تغيير حياتهم للأفضل وكذا لمواصلة رجال الأعمال والشركات متعددة الجنسية نهب ثروات بلادنا وعرق منتجينا فى ظل حماية النظام وإعلامه .

وتطرق الحوار إلى سياسيات أساليب الحكم وأعلامه فى إثارة قضايا دينية وطائفية وفضائح عكاشية ومنصورية وريهامية وجنسية إلى إقالة وزارات وتعيين محافظين ورؤساء جمهوريات ووضع دساتير وإلغاءها وتجميد نصوصها وأنشاء مجالس محلية وشورية وشعبية وحلها وإعادتها مرة أخرى إذا لزم الأمر ليستمر فى حكمه المتجاهل  تحقبق وكفاله الحقوق الاساسيه للمواطنين من ماكل ومسكن وفرص عمل لاْئقه  وحياه كريمه و دون أعتبار لمخاطر تلك السياسات على مستقبل البلاد .

ونوه الحضور أنه خلال هذه الفترة تم تصدير بعبع الفوضى ، الطرف الثالث ، الإخوان ، السلفيين ، لإرهاب المواطنين كى يتركوا حياتهم ومستقبلهم فى يد قبضة الأمن وليس هناك مانع أمام هؤلاء الحكام المستبدين من آثارة الحروب وقتل ملايين البشر من أجل الحفاظ على سلطتهم وجبروتهم وحماية مصالحهم.

والخلاصة التى انتهى إليها الحوار أكدت بأن النظام الحاكم منذ يناير 2011 وحتى اليوم يتبع نفس سيناريو المخلوع وسياسته فى امتصاص عرق المواطنين واستنزاف خيرات بلادنا وثرواتها ومواصلة الانبطاح للمؤسسات الدولية والشركات متعددة الجنسية والحكومات الغربية ومكاتبهم ووكلاءهم المحليين لنزف ثرواتنا وسرقة جهودنا ومواردنا خاصة بعد تمكنهم من إضعاف مؤسسات المجتمع المدنى ومحاصرة أعضاءها ومقراتها وغلق المناخ العام والقبض على عشرات الآلاف من المعارضين لسياساتهم.

وأشار أغلب الحضور إلى اعتبار مسلسل الانتخابات البرلمانية جزء من مسلسل وسياسات ألهاء المواطنين التى يتبعها نظام 30 يونيو ، وسوف تؤدى سياسته وانحيازتها الراهنة إلى خروج المواطنين للميادين مطالبين باسقاطه لانتهاك حقوقهم وتردى أوضاعهم المعيشية بعد رفع أسعار الطعام وإيجارات الأراضى والشقق والغاز والكهرباء والغذاء والسكن وخنق منافذ التعبير والزج بالمعارضين فى السجون في نفس الوقت يواصل دعم الفساد وحمايته عبر تجاهله المتواصل لاسترجاع أموالنا ومحاسبة سارقى أقوات الشعب وتخفيف العبء عن كبار الملاك والأغنياء عن طريق الضرائب أو المزايا العينية.

وناقش الحضور فى القسم الثانى من اليوم البرامج والحلول والحملات السبل والأليات لخروج بلادنا من هذا المأزق وعلى الأخص بالنسبة لصغار الفلاحين خاصة بعد رفع أسعار السماد والبذور والايجارات والحرث والرى والحصاد والتخزين .

واتفق المشاركون على تنظيم حملة "  مش ساكتين " وذلك لاسترجاع أراضينا المنهوبة وتوزيعها على صغار الفلاحين وشباب الخريجين ورفع القضايا والمظالم والاحتجاج وتنظيم جهود صغار الفلاحين فى المحافظات المختلفة لتعبئة وتنظبم المتضررين من سياسيات السلطة الراهنة فى روابط أقليمة تهدف لكفالة حقوقهم فى الزراعة الامنة وتطبيقًا لشعارات ثورة يناير فى العيش والحرية والكرامه والعدالة الاجتماعية.

المجد للشهداء

عاش كفاح الشعب المصري

مركز الأرض : 76 شارع الجمهورية شقة 67 ـ الدور الثامن بجوار جامع الفتح ـ الأزبكية -القاهرة

ت:27877014     ف:25915557

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.:    بريد إلكترونىwww.lchr-eg.orgموقعنا على الإنترنت

http://www.facebook.com/pages/Land-Centre-for-Human-Rights-LCHR/318647481480115صفحتنا على الفيس بوك:  :

صفحتنا على تويتر : https://twitter.com/intent/user?profile_id=98342559&screen_name=lchr_eg&tw_i=321605338610688000&tw_p=embeddedtimeline&tw_w=321586199514976256

سكايب:land.centre.for.human.rights